الرئيسية » أماكن جذب سياحية » المتاحف »  

متحف ياسر عرفات

في 25 آذار 2002، حاصرت قوات الاحتلال المكتب الرئاسي للرئيس الراحل ياسر عرفات لمدة ثلاث سنوات أطلق خلالها الجيش الإسرائيلي قذائف مدفعية أدت إلى تدمير معظم أركان المقاطعة التي تضم المؤسسات الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية.

وفي هذا الموقع، تم إنشاء ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي يعتبر رمزًا للكفاح الفلسطيني من أجل التحرير. ولأن إسرائيل عارضت رغبة الرئيس عرفات في دفنه في مدينة القدس، فقد تم بناء الضريح على الماء تعبيرًا عن عدم الثبات، والقصد من ذلك نقل الجثمان في المستقبل لتحقيق رغبة الرئيس الراحل. وعلى مقربة من هذا الضريح أقيم متحف ياسر عرفات الذي يستعرض حياة الرئيس الراحل ومسيرته السياسية في مبنى فاخر أبيض اللون وممر هوائي يربط مبنى المتحف بمكتبه القديم المحاصر وغرفة نومه.

يلخص هذا المتحف الذاكرة الوطنية الفلسطينية المعاصرة من خلال توثيق مسيرة وحياة الرئيس ياسر عرفات وحياته بطريقة مؤثرة وجذابة. وفي أول افتتاحية لهذا المتحف، تم عرض مجموعة من ممتلكات الرئيس عرفات، من بينها نظاراته الشمسية الشهيرة التي ارتداها وهو يلقي خطابه في الأمم المتحدة في عام 1974، وعدد من الكوفيات الشهيرة، ومسدسه وجواز سفره الفلسطيني، والصور الفوتوغرافية، والمواد الصوتية. أخيرًا، يستذكر المتحف مائة عام من التاريخ الفلسطيني، بما في ذلك النكبة - أو الكارثة - كما يسميها الفلسطينيون، وهي الفترة التي أدت إلى قيام دولة إسرائيل عام 1948 وما بعدها.

 

 





إتصل بنا

بلدية رام الله

هاتف: 00970 2 294 5555 ex.123

بريد الكتروني: tic@ramallah.ps

ramallahtouristcenter

الرقم المجاني:1800 10 11 01

All Rights Reserved © 2020
Site By